مدرستنا

المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي اللية

1

ترحب المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي في اللية، بأولياء الأمور وأبنائهم من مختلف الجنسيات، تلك المدرسة التي توفر أرقى النظم التعليمية وتحرص على أن تزود طلابها بتعليم متميز وفريد يلبي تطلعات أولياء أمورهم. أما المنهاج التعليمي فيركز على غرس روح الإبداع والتفكير النقدي في نفوس الطلاب وتنميته ليكون أسلوب حياتهم. هذا ولم تكتف المدرسة بذلك، بل هي تبذل قصارى جهدها لتقديم أفضل مستويات التعليم وفقاً للمنهاج الأمريكي المعتمد جنباً إلى جنب مع اللغة العربية والدراسات الإسلامية والاجتماعية والتربية الأخلاقية لدولة الإمارات العربية المتحدة لتحقيق التميز الدراسي المتجذر بالقيم الأخلاقية الرفيعة سعيًا إلى إنشاء أجيال متسلحة بالعلم والمعرفة تُسهم في تطوير المجتمع العالمي.

ولا ننسى في هذا السياق التنويه إلى ما نتمتع به من الاستعانة بخبرات عريقة في مدارس الإبداع العلمي الشقيقة والتي تمتد على مدار عقدين من الزمن بدأتها -منذ النشأة- بتطبيق أفضل الممارسات التربوية العالمية.

نحن واثقون بأن موقعنا الإلكتروني سيقدم لكم صورة أشمل وأوسع بما يشجعكم على اختيار المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي في اللية، بصفتها المكان الأمثل لأبنائكم، كما نرحب بزيارتكم للمدرسة واستفساراتكم عنها.

فوائد التعلّم في المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي

من خلال الأساليب المبدعة والتعاون والتواصل المستمر، سيتقن المتعلمون في المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي المهارات والمحتوى المقدم لهم وسيتمكنون من إنتاج وتأليف وتقييم المعلومات المعروضة في مجموعة متنوعة من الموضوعات والمصادر مع فهم عميق للمواد الدراسية واحترام الثقافات المختلفة والتغيرات العالمية. نلتزم بتقديم تعليم يركز على حاجات الطلاب ويوفر إرشادات للحرص على صحة وسلامة وسعادة المجتمع المدرسي بأكمله.

في المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي في اللية، ومنذ البداية، يتبنى قسم اللغة الإنجليزية والعربية نهجًا مشتركًا يضمن إنشاء روابط متينة بين المواد الدراسية المتنوعة.
لماذا المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي؟

التزامنا بالقيم الإسلامية الأصيلة التي ترقى بالتعليم

نشجع على الإبداع والابتكار

نقدم فلسفة تربوية عالمية

نقدم رعاية لطلابنا ليكونوا قادة الغد

نوفر برامج تعليمية تلائم حاجات المتعلمين الفردية

نحن بمثابة جواز سفر للجامعات في جميع أنحاء العالم

بيم: خبرة تمتد على مدار عقدين من الزمن

تعد مؤسسة بوخاطر لإدارة وتطوير التعليم – "بيم"، كياناً تعليمياً شاملاً، بما تمتلكه من خبرة طويلة في مجال تطوير مؤسسات تعليمية ناجحة، تعتمد أحدث الأنظمة والأساليب التعليمية والإدارية في دولة الإمارات.

ونجحت "بيم" في ترسيخ مكانتها المتفوقة من خلال إدارتها لمدارس الإبداع العلمي، والتي تضم (المدارس الأمريكية للإبداع العلمي)، و(مدارس الإبداع العلمي الدولية) اللتين تقدمان المنهاجين الأمريكي والبريطاني لما يقارب من 10,000 طالباً وطالبة، بالإضافة إلى برامج قوية تقدم باللغة العربية في بيئة تعليمية إسلامية، والتي تم تصميمها جميعاً لتجمع بين ترسيخ القيم الأخلاقية والتميز الأكاديمي.

وتلتزم "بيم" بالاستثمار في التدريب المهني وتطوير المدارس، بالإضافة إلى تقديم خدمات إدارية للمدارس التي تمتلكها جهاتٌ أخرى. وانطلاقاً من التزامها بالاستثمار في قطاع التعليم، نجحت "بيم" في توسيع نطاق تواجدها في الدولة عبر افتتاح ثلاث مدارس إضافية تتوافق مع شعارها "بالقيم نشق طريقنا إلى التميز".


وتسعى "بيم" إلى تحقيق نتائج تعليمية متميزة، عبر اختيار أفضل الكوادر وتزويد منشآتها التعليمية بأحدث الوسائل والمعدات المدعومة ببنية تحتية تقنية حديثة.
تعليم ممتاز
التعلم المباشر
نخبة من المعلمين الخبراء