حياة الطالب ومهارات القيادة

التجربة الفريدة في المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي

تقدم المدرسة برنامج تربوي إضافي زاخر يركز على نواحي تطوير الطلاب وتغذية اهتماماتهم ومواهبهم. وتتضمن الأنشطة على أنشطة فردية وأنشطة بناء الفرق. وتعتبر القيادة من السمات التي يتعلمها الطلاب في كل المستويات والتي تبدأ بكيفية تعلم تجسيده لإجراءات التعليم وتحمل مسؤوليته الخاصة في التعليم بالمدرسة.

القيادة في رياض الأطفال

يعمل المعلمون جنباً إلى جنب مع الطلاب لتيسير عملية التوجيه الذاتي أثناء اللعب والعمل على متابعة اهتمامات الطلاب المتميزة والسماح لهم بمتابعتها بمفردهم. حيث يتم تعليمهم القيادة من خلال الأدوار والمسؤوليات التي توكل لهم بالصف.

تطبيقات اللعب

يتقلد الطلاب من الصف الأول وحتى الثالث أدور قيادية توكل لهم من خلال مجلس أصدقاء الملعب. حيث يقوم رفاق الملعب تحت إشراف العمال الاجتماعيين بالمدرسة، بالعمل على تعزيز العلاقات الإيجابية وتطوير المهارات الاجتماعية للطلاب.

المرحلة المتوسطة

تتاح للطلاب العديد من الفرص لتطوير مهاراتهم القيادية بالمدرسة الأمريكية للإبداع العلمي وما بعد المدرسة. حيث يرحب أعضاء مجلس الطلاب وفريق الابتكار بأي عضو جديد ينضم لمجتمعنا، ومشاركتهم في المبادرات الإنمائية ومشاركة معرفتهم في حلقات مجموعات التركيز وورش العمل.

كما يقوم أعضاء المجلس أيضاً بإصدار مجلة المدرسة "بلير نيوز".

يتقلد كل طالب يتم اختياره للانضمام لمجلس الطلاب أدواراً ومسؤوليات تحفز لديهم حس المسؤولية والثقة.

يساعد السفراء في الترحيب بالطلاب الجدد بالمرحلة المتوسطة كما يساعدونهم على تطوير مهاراتهم في القيادة. يقوم السفراء بقيادة أنشطة بناء مجموعات طلابية أخرى بالمدرسة المتوسطة خلال العام وكذلك أنشطة للفصل الدراسي القادم وهو الصف السادس وكذلك الطلاب الجدد الذين يلتحقون بالمدرسة خلال العام ومساعدتهم لضمان سلاسة عملية الانتقال.

يتم وضع أنشطة إضافية للمناهج الدراسية وتنظيم الرحلات الميدانية لتطوير الاهتمامات الشخصية للطلاب، ولتذكيرهم أيضاً بمهامهم تجاه المجتمع مع التركيز على خدمة الآخرين.