التعلّم الرقمي

التعلّم الرقمي في المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي

تمتلك المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي أحدث المرافق المدرسية، وتوفر أحدث التقنيات مثل الإنترنت اللاسلكي وأجهزة الحاسوب اللوحية والوسائل الإلكترونية والسبورة التفاعلية وأجهزة العرض والتصوير الرقمية وأجهزة الصوت التفاعلية، إضافة إلى أحدث البرمجيات والموارد التفاعلية لتعزيز منظومة العملية التعليمية.

تقدم الإستراتيجية الرقمية للمدرسة إطار عمل مرافق حديثة التكوين والتي تستخدم أدوات يتم اختيارها بعناية لتثري و تأصل من الخبرة التعليمية لطلابها. بنظام إحضار جهازك الخاص إلى المدرسة (بيود)، يتوجب على طلاب الصف الأول إلى الصف الثامن استخدام قلم الآيباد والأجهزة اللوحية (أبل) لترقية الإبداع والعمل بفعالية والحصول على فرص إبداء الرأي من خلال بعض التطبيقات المختارة.

لم تعد صفوف الدراسة بيئة دراسية تقليدية بالمدرسة الأمريكية للإبداع العلمي - ند الشبا، بمعلم يقف أمام الصف وطلاب يستمعون فقط. مع وجود العديد من شاشات العرض بالصف، أصبح باستطاعة المعلم توفير العديد من فرص التعلم للطلاب خلال نفس الدرس، حيث يساعد الآيباد على التجول بحرية داخل الصف، وتقديم الدعم للطلاب عند الحاجة ومشاركة مصادر أنشطته عبر تلفاز آبل.

تستخدم المدرسة الأمريكية للإبداع العلمي-ند الشبا، التكنولوجيا للمساعدة في عملية التعلم وتطوير خبرة الطالب وتحفيزهم للعمل باستقلالية من خلال استخدام التكنولوجيا التي تساعد في متابعة كافة النواحي التعليمية بعناية فائقة وتمكن أولياء الأمور من متابعة العملية التعليمية لأبنائهم ومعرفة آراء المعلمين في هذا الشأن، الأمر الذي يعزز من خبرة التعلم المنزلية.

كما توجد شاشات عرض رقمية في أرجاء المدرسة تعرض أعمال الطلاب وتقدم المعلومات لأولياء الأمور. وتوفر المدرسة أيضاً مركز مصادر التعلم المجهز بكافة مرافق الوسائط المتعددة ليحسّن مستوى مهارات الطالب التعليمية أثناء تعلمهم خارج الحصص الدراسية.